قصة نجاح من فيلادلفيا في التسويق للمطاعم – ساندوتش المئة دولار

2,330

قصة نجاح من فيلادلفيا في التسويق للمطاعم – ساندوتش المئة دولار

التفكير خارج الصندوق إذا جاء من شخص متخصص وعبقري؛ فإنه يحقق نجاحات باهرة يتحدث عنها القريب والبعيد، وتجلب العملاء بصورة كبيرة على غير المعتاد، مما يجعله يحقق أرباحًا كبيرة تتخطى المتوقع، وهذا الذي قام به هوارد وين مع فكرته العبقرية ساندويش المئة دولار.

مَن هو هوارد وين صاحب فكرة ساندوتش المئة دولار ..؟

هوارد وين كان شخصًا متخصصًا في عمل المطاعم، دارسًا لسوق المطاعم في الولايات المتحدة الأمريكية بصورة كبيرة، حيث كان يقول أن (25%) من عدد المطاعم التي يتم إفتتاحها تغلق بعد مرور أول عام من بعد إفتتاحها، وأن وحوالي (60%) يغلقون بعد مرور ثلاثة أعوام؛ وذلك بسبب شراسة المنافسة في سوق المطاعم في الولايات المتحدة.

وأيضًا المطاعم لا تنفق على التسويق من أجل الانتشار، فكان العملاء لا يأتون إلى المطاعم إلا بأعداد قليلة مما يسبب فشلها بصورة سريعة.

مِن أين جاءة فكرة الساندوتش المئة دولار ..؟

جاءت فكرة ساندويش مئة الدولار من أن هوارد وين كان يبحث عن فكرة تسوق نفسها بنفسها، وفي الوقت نفسها تكون فكرة غير مكررة.

جاءت فكرة سندويش المئة دولار إلى هوارد وين ففكرة الساندوتش تقوم على إنتاج ساندوتش من أفضل أنواع اللحم، والتي تكون منقوعة في خلطة سرية تزيد من جودة الطعم، ويكون مصحوبًا بمشروب غالي الثمن.

وأهم نقطة هي سعر الساندويش الملفات للنظر فأسعار الساندوتشات في هذه الفترة كانت من (4:5) دولار لا تتعدى ذلك، ولكن المكونات كانت بسيطة متواضعة، أما ساندوتش هوارد وين فكان من أحسن المكونات، ويتم تجهيزها على يد أفضل الشيفات، فكان الساندوتش يخرج بأفضل صورة.

 وحقيقة يستحق مبلغ 100 دولار عن جدارة بشاهدة العملاء أنفسهم؛ لأن مكوناته تستحق ذلك.

ثم أراد هوارد وين أن يكون هناك شئ من تعطيش السوق، بمعنى آخر لم يرد أن يكون منتجه منتشرًا ومستهلكًا في السوق بصورة كبيرة، فكان يفتح محله 5 ساعات في اليوم، وفي عطلة الأسبوع 6 ساعات فقط، رغبة في تعطيش السوق لمنتجه.

كل هذه الأمور كان الهدف الأساسي لهوارد وين أن يستهدف شريحة معينة من العملاء، وهم العملاء الذين يستطيعون أن يدفعوا مبلغًا كبيرًا، ولكن في مقابل الحصول على منتج عالي الجودة يستمتعوا عند تحصيله.

النتيجة ..

بالفعل بدأ هواد وين في بيع ساندوتشه في السوق وبدأ الناس يتناقلون خبر بيع الساندوتش الذي ثمنه 100 دولار، فبدأ الناس يأتون للتجربة فينبهرون بشدة من طعم الساندوتش، ويقوم العملاء بأنفسهم بالترويج للساندويش ويتحدثون فيما بينهم وبين أصحابهم عن الساندوتش، وأيضًا بدأت برامج التوك شو تتحدث عن ساندوتش 100 دولار، حتى أن بعض المشاهير مثل لاعب كورة القدم الإنجليزي بيكهام جاء إلى المطعم وبعد أن أكل الساندوتش وأعجب به بصورة كبيرة تحدث عنه على صفحته على التويتر، وبالفعل حقق الساندوتش والفكرة العبقرية المطلوب منها بصورة كبيرة، وهذا يرجع إلى الفكرة العبقرية، مع إتقان وعلم هوارد وين.

أنت ..

أنت تستطيع أن تقوم أيضًا بمثل هذه الفكرة وتحقق نفسه هذه النتائج بل أكثر، ولكن ليس عن طريق رفع السعر فقط، ولكن عن طريق الدراسة والتفكير السليم والأفكار العبقرية، التي تكون غير تقليدية.